مقالات

عمر المختار

تاريخ النشر: 05 - 11 - 2015
أخو البَداوةِ تَنفَّسَ هواءَها النَّقِيّ ، ورفيقُ الجبل تَرَعْرَعَ في رُبوعه الخُضْر ، وابنُ العُروبة رَضَعَ من لِبانِها الحُرّ ، وطالِبُ (الزّاوية) تَتَلْمَذَ في مدرسة القرآن. لم يتخرّجْ في كلّيّةٍ سوى كلّيّةِ الحياة ، ولم يتلَقَّ توجيهاً غيرَ توجيه السَّماء ، ولم يتشَبَّع بروحٍ سوى روح الإسلام...

القمر

تاريخ النشر: 05 - 11 - 2015
آيةٌ باهِرةٌ من آيات الله الكبرى ، وجِرْمٌ عظيمٌ من عجائب الكون الْمُعْجِز ، وكوكبٌ سَيّارٌ يَشِعّ بالنّور الْفِضِّيّ السّاطع ، وعالَمٌ واسعٌ يمتلئُ بالغرائب ويعُجّ بالأسرار. قصّتُه مع الأرض قصّةُ حبٍّ خالدة ، ومَسِيرتُه معها مَسِيرةُ رُفْقَةٍ طويلة ، وعلاقتُه بها علاقةُ وفاءٍ لم تُهِنْها حوادثُ...

كلمة افتتاحية

تاريخ النشر: 05 - 11 - 2015
فباسم الله الفتاح العليم ، وعلى بركة الله وحسن عونه وتوفيقه ، أفتتح موقعي هذا على "الإنترنيت" الذي آمل أن يكون نافذة يطل من خلالها مرتادو الموقع على بعض ما سطره قلمي في مراحل عمري ، وبابا ينفذون منه إلى شيء مما من به علي من علم ومعرفة وأدب ، ومجالا يجدون فيه بحول الله ما ينفعهم في دنياهم...

عيد بأيّة حال عدت يا عيد

تاريخ النشر: 24 - 06 - 2017
عاش المسلم شهرا كاملا ضيفا على رب العزة , جائلا في عالم روحي محلِّق , مترفّعاً عن ضروريات المادة وقيودات الجسد ورتابة الحياة , مروضا ذاته على التحلي بآثار الصوم الخلقية والاجتماعية , معمقا في نفسه قوة الإرادة , وجذور الصبر , وطاقة الاحتمال .

تهنئة

تاريخ النشر: 25 - 06 - 2017
أتقدّم إلى قراء موقعي هذا وجميع مواطنيّ الكرام , بأرقّ التهنئة القلبية وأجمل التمنيات الطيبة

عيد الأضحى

تاريخ النشر: 30 - 08 - 2017
إنّ الأضحية تتجاوز في دلالتها كبشا أو خروفا تسيل دماؤه يوم لعيد, ونستمتع بلحمه الشهي شيّاً وطبخا, وتحمل في طياتها مع معاني التعبد واتباع السنة والفرح والسرور, معنى إنسانيا عظيما خالدا لم تستغن عنه البشرية في أي طور من أطوارها, ولن تستغني عنه في يوم من الأيام, لأنه سر بقائها وتقدمها واستمرارها في...

(( شهر الصوم وكسر العادة ))

تاريخ النشر: 17 - 05 - 2018
وتفسير الظّاهرة واضحٌ جليٌّ، وهو أنّ المسلم المؤمن يتجاوز كلَّ المحن، ويتغلّبُ على كلِّ التّحدّيات والمصاعب، بالقدرة الخارقة الّتي تلقّى طاقتها الفائقة من عدّة مولَّدات، منها مولّد شهر الصوم، أما الآخرون فلم يعرفوا في حياتهم كسرا للعادة اليوميّة، ولم يتربّوا على صبر تخلّف رغيف الخبز عنهم يوما واحدا...